ما فعله سعودي بخادمته التونسية يُفجر موجة غضب ضده

أثار إعلان لتفويت كفالة مساعِدة منزل، على الشبكات الاجتماعية، غضب مجموعة من التونسيين؛ إذ رأى المحتجون في الإعلان إهانة للمرأة التونسية.

وتداول عدد من السعوديين إعلان تفويت عقد الكفالة، الذي تبلغ قيمته 14 ألف ريال سعودي (ما يعادل 3735 دولاراً).

العقد هو لمساعِدة منزل تونسية، قام أحد المواطنين السعوديين باستقدامها من بلدها عن طريق وكالة تونسية خاصة؛ للعمل لديه في منزله.

وأشار متداولو الإعلان إلى أن زوجة صاحب المنزل لم تقبل بدخول المساعِدة إلى منزلها، فقررت الأسرة نشر صورة الفتاة والشابة وصورة عن جواز سفرها وصورة عن العقد.

ورغبت الأسرة في استرجاع مبلغ العقد الذي دفعته، مقابل عمل الشابة في منزل أسرة سعودية أخرى غير التي استقدمتها.

واعترض عدد من التونسيين على المنشور، معتبرين أنه عَرض للبيع، وداعين الجمعيات الحقوقية إلى التدخل.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم