التحقيقات تكشف مفاجأة عن الفتاة المجاهرة بالمعصية بجدة

كشفت تقارير محلية مفاجآت حول الفتاة السعودية “لمياء” التي نشرت مقاطع فيديو وصور جريئة مخالفة للقوانين والأعراف بالمملكة على موقع التواصل الاجتماعي، منها أن اسمها في سناب شات وهمي وأنها تحمل اسمًا آخر لم يكشف عنه بعد.

وبينت التحقيقات الأولية أن “لمياء” هو لقب تسترت صاحبته وراءه للتشويش على عمليات البحث عنها من قبل الشرطة، وأنها ادّعت في حسابها بموقع سناب شات أنها تسكن بحي السلامة في مدينة جدة قبل أن يتضح عدم صحة تلك المعلومات بعد القبض عليها. كما شكك البعض بكونها سعودية.

وكانت شرطة جدة أوقفت “لمياء” أمس الجمعة، لنشرها مقاطع فيديو وصور جريئة ومخالفة للقوانين والأعراف في البلاد على موقع تواصل اجتماعي. حيث قامت بنشر فيديوهات وصلت حد الإباحية متحدية الملاحقة القانونية التي يطالب بها عدد كبير من المدونين السعوديين الذين شغلتهم قصة الفتاة الغامضة.

وتواجه الفتاة التي تمت إحالتها للنيابة العامة عقوبات مشددة يفرضها قانون جرائم المعلوماتية، وقد تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات والغرامة بمبلغ ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى تلك العقوبتين.

share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم