حقيقة وفاة المرشد الايراني علي خامنئي

تراجعت صحيفة (قانون) المقربة من الحكومة الإيرانية عن نشر خبر وفاة المرشد (علي خامنئي)، بعد دقائق من نشره، إلى جانب عدد من المواقع الأخرى.

روح المرشد خامنئي انتقلت إلى الملكوت الأعلى
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للصحيفة قبل حذف الخبر، والذي جاء فيه “إن روح المرشد خامنئي انتقلت إلى الملكوت الأعلى” مبينة أن سبب “الوفاة هو سرطان الأمعاء”.

تدهور مفاجئ في صحة على خامنئي
وتواترت الأنباء مؤخراً عن حدوث تدهور مفاجئ في صحة مرشد نظام الملالي (علي خامنئي) البالغ من العمر (78 عاما)، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات طهران بحسب ما كشفت مصادر مقربة من مكتب المرشد لموقع (آمد نيوز) المعروف بتسريب الأخبار من داخل إيران.

حالته الصحية
وطالب الأطباء (خامنئي) بضرورة الحصول على راحة تامة بسبب تدهور صحته. ولم تفصح المصادر عن المرض الذي يعاني منه خامنئي، ولم تكشف أيضا عن اسم المستشفى الذي يعالج فيه.
وكان مصدر طبي ضمن الفريق المخصص لعلاج (خامنئي)، قد أشار في أبريل 2017 إلى تدهور حالته الصحية، واصفاً حالته بالحرجة للغاية بسبب تفشي السرطان في جميع أنحاء جسده.

سرطان البروستاتا
وقال المصدر الطبي: “إن العلاج الذي يقدم لخامنئي ضد السرطان أصبح غير نافع، وإن جسده لم يعد يستجيب لعلاج سرطان البروستاتا”، وأضاف أن “الفريق الطبي المكلف بعلاج خامنئي، فشل في الحد من انتشار السرطان في جميع أنحاء جسده”.

القسم : أخبار العالم
الكلمات الدلالية : , , , , ,
share
  • تعليقات الفيس بوك
  • اختيارات المحرر
  • أخبار العالم